تجريد مخطط الوسام بالطائف من أهم الخدمات الرئيسية



عبر عدد من سكان حي الوسام ‪٢ أحد المخططات الواقعة على طريق الملك فهد الدائري بالطائف ، عن استيائهم الشديد من أبسط حقوقهم المتمثلة في الخدمات الرئيسية للمخطط كما أنهم يعتبرون أن تجريد الحي من الخدمات الهامة يحول دون تحقيق حلمهم في السكن، ويجرد الحي من أهم الخدمات.

وذكر بعض السكان، في حديثهم لصحيفة ”الراية”، أنهم تقدموا بعدة بلاغات للأمانة وشركة المياه  الوطنية وإدارة المرور بهذا الخصوص لكن دون أي فائدة تذكر.

حيث تحدث الأستاذ عبدالله محسن أن السكان دفعوا ما يملكون في هذه المنازل من أجل الراحة والإستفادة والهروب من نار الإيجار لكن للاسف الشديد ما زالت الخدمات دون المأمول حيث الشوارع تعاني من غياب كبير في الرصف والسفلتة فيما تنعدم الإنارة في بعض المواقع وخاصة بجوار العمائر تحت الانشاء مما يجعلها مكانا مناسباً لأصحاب النوايا السيئة.

وقال : رغم حداثة المخطط، إلا أنه يشهد يوما تلو الآخر نسبة بناء متزايدة سواء من سكان المحافظة أو المحافظات والمناطق المجاورة وكذلك بعض الأشقاء في دول الخليج الذين يمتلكون عمارات سكنية في المخطط، لكن الخدمات لا تساعد أحدا على السكن، لتبقى المباني خاوية على عروشها بلا سكان، حيث يهربون منها للمجهول.

ويؤكد الشاب عامر الغامدي أن عدم وجود الإنارة في بعض الشوارع الداخلية والاكتفاء بالشوارع الرئيسية وبعض الشوارع الداخلية في الحي يشكل معاناة للسكان وخطرا يهدد الحي، ويدفع ضعاف النفوس للسرقات، كما أن غياب السفلتة الداخلية دمر المركبات وجعل الكثير من الزوار يتحاشون الوصول للمخطط خوفا من تلك الحفريات والمخلفات التي تغلق بعض الشوارع.

ونوّه أهالي الحي، بأنه إضافةً إلى ذلك هناك مخاطر من استمرار غياب الإنارة داخل الحي على منازلهم والمنازل التي تحت الإنشاء، والخوف من تعرضها للسرقة من قبل أصحاب النفوس الضعيفة، وخصوصًا أنه أحد الأحياء الجديدة، مطالبين عبر صحيفة  “الراية” الجهة المعنية بأمانة الطائف بسرعة التدخل والعمل على حل تلك الإشكالية.

واجمع اهالي مخطط حي الوسام ٢ بالطائف أن المعاناة الحقيقية والمطلوب سرعة تنفيذها هي مشروع المياه والصرف الصحي، فيرى علي العدواني أن الخدمات الأخرى ربما يمكن تأجيلها، إلا أن ايصال شبكة المياه مطلب هام، في ظل الوعود التي تعد بها الشركة منذ سنوات دون تحقيقها على أرض الواقع، خاصة أن المياه وصلت للكثير من المخططات السكنية في محافظة الطائف، بينما مخطط الوسام خارج الإهتمام مطالبين شركة المياه الوطنية بتوضيح موعد المشروع الذي ما زال خارج التغطية.

كما ذكر أهالي الحي أن مدخل الحي يتربص بالسكان لوقوعه على الطريق الدائري حيث الازدحام والسرعة الكبيرة من السائقين، والذي تسبب في وقوع العديد من الحوادث المرورية لسالكي الطريق وسكان الحي حيث اجمع الأهالي على ضرورة وقوف لجنة من المرور والأمانة لوضع حل لهذا المدخل.

واختتم الأهالي المتضررون، حديثهم، بالتساؤل عما إذا كانوا سيرون تحركًا من قبل الجهات المعنية للنظر في الشكوى، والعمل على حلها ، أم أن الوضع سيبقى على حاله وأنه لا حياة لمن تنادي!.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مواضيع ذات صلة بـ تجريد مخطط الوسام بالطائف من أهم الخدمات الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة صحيفة الراية الإلكترونية ©

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب
التخطي إلى شريط الأدوات