القوات البحرية الملكية السعودية تسلِّم نظيرَتها البريطانية قيادة قوة الواجب المختلطة في البحرين



سلَّمت القوات البحرية الملكية السعودية – اليوم-، القوات البحرية الملكية البريطانية، مسؤولية قيادة قوة الواجب المختلطة (CTF -150)، وذلك في حفل خاص أقيم في مقر القاعدة البحرية الأميركية في مملكة البحرين.

وأقيمت مراسم التسليم والاستلام، بحضور معالي قائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي، وقائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية والأسطول الخامس الأمريكي والقوات البحرية المختلطة الفريق بحري براد كوبر، وقائد المكون البريطاني ونائب قائد القوات البحرية المشتركة العميد البحري فيليب دينيس، وقائد سلاح البحرية الملكي البحريني اللواء الركن بحري محمد يوسف العسم، وعدد من السفراء والملحقين والسلك الدبلوماسي بالمنامة.

وجرى – خلال الاحتفال- تسلّم العقيد جيمس بايرن من القوات البحرية الملكية البريطانية، قيادة القوة (CTF-150) بشكل رسمي من العميد البحري الركن عبد الله بن متعب المطيري، من القوات البحرية الملكية السعودية.

وكانت القوات البحرية، قد تسلَّمت مهام قيادة قوة الواجب المختلطة (CTF 150) لثلاث فترات، نفذت خلالها القوة عددًا من العمليات النوعية؛ لغرض فرض الأمن البحري في مناطق المسؤولية ولضمان التدفق الحر والآمن لخطوط الملاحة العالمية، وكذلك لردع وإيقاف المنظمات غير الحكومية من تنفيذ الأنشطة الإجرامية والإرهابية.

وتسلَّمت القوات البحرية، مهام قيادة القوة للمرة الأولى في يوليو 2018م من القوات البحرية الملكية البريطانية، فيما تسلَّمتها للمرة الثانية في أغسطس 2020م من القوات البحرية الفرنسية، وتسلَّمتها للمرة الثالثة في يوليو 2022م من القوات البحرية الباكستانية.

وقامت قوة الواجب المختلطة (CTF 150) بقيادة القوات البحرية الملكية السعودية في الفترة من 21 يوليو 2022م إلى 18 يناير 2023م، ببناء إستراتيجيات جديدة في المفهوم العملياتي،أسهمت في تنفيذ عمليتين مركزتين أطلق عليهما اسم «سيف البحر 1،2»، وعلميتين أخريين سريعتين سُميتا «درع البحر 1،2»، نُفذ خلالها سبع وخمسين عملية ممارسة حق الزيارة والتفتيش للزوارق المشتبه بها، نتج عنها ست عمليات قبض وإتلاف للمخدرات بكميات قدرت بـ 19.723 كجم، بقيمة إجمالية تجاوزت 315 مليون دولار أمريكي، وقيمة سوقية تُقدر بأربعة مليارات دولار.

اقرا ايضا  قوات أمن المسجد النبوي تضبط شخصًا ظهر في مقطع مرئي يتحدث بمحتوى يمس بالقيم الدينية

وتأسست قوة الواجب البحرية المختلطة (CTF 150) في عام 2002م، وتعد إحدى أربع قوات واجب مختلطة، هي: قوة الواجب (CTF 151)، وقوة الواجب (CTF 152)، إضافة إلى قوة الواجب (CTF 153) المنشأة حديثًا. وتعمل هذه القوات الأربع تحت قيادة القوات البحرية المشتركة (CMF) في الأسطول الأمريكي الخامس في البحرين، وتعدُّ أكبر شراكة بحرية دولية في العالم، وتتمثل مهامها في تنفيذ عمليات أمنية بحرية في مناطق عمليات واسعة تقدر بحوالي 200 مليون م2؛ وتشمل خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي وخليج عدن؛ لغرض مكافحة الإرهاب والأنشطة الداعمة له كتهريب البشر والمخدرات والأسلحة والفحم؛ وللمساعدة في ضمان حرية الملاحة الدولية، وتدفق التجارة الدولية بأمن وأمان في تلك المناطق التي تعدُّ محور ومركز التجارة العالمية والشريان الرئيس للاقتصاد العالمي.

وتضم قوات التحالف البحرية المشتركة (CMF)، أربعاً وثلاثين دولة بينها؛ دول أستراليا، وكندا، والدانمارك، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وهولندا، ونيوزيلاندا، وباكستان، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية.