العقوبات الأمريكية تدفع إيران إلى تقليص ميزانية الجيش



بات من الواضح أن آثار الضغط الأمريكي على إيران قد بدأ يُؤتي ثماره خلال الفترة الجارية، لاسيما وأن هناك بالفعل العديد من التغيرات التي تمرّ بها طهران تؤكد اختلاف المشهد عن ذي قبل.

ووفقًا لما استعرضته مجلة فوربس الأمريكية، تعتقد الولايات المتحدة أن “حملة الضغط القصوى” دفعت إيران إلى تقليص الميزانيات العسكرية والاستخبارية والفضائية.

وقال بريان هوك مبعوث الإدارة الأمريكية لإيران: “النظام الإيراني ووكلاؤه أضعف اليوم مما كان عليه عندما تولى ترامب السلطة قبل عامين”.

وأضاف: “منذ أن خرجنا من الاتفاق النووي، انخفض الإنفاق العسكري الإيراني في الميزانية التي أصدروها خلال مارس بنسبة 28%”.

موقف واضح للمملكة

وسلطت المجلة الأمريكية الضوء على المملكة وموقفها من التوترات الحالية، في إشارة إلى تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير أمس الخميس مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC، والتي أكد خلالها أن المملكة لا تريد الحرب مع إيران، غير أنها لن تتسامح مع ما تعتبره أنشطتها العدائية والإرهابية في الشرق الأوسط.

وأشار الجبير إلى أن المنطقة تعيش في لحظات حساسة للغاية، مشددًا على موقف المملكة الراسخ الرافض للحرب والأنشطة الإرهابية على حد سواء.

وأوضح الجبير أن المملكة أعلنت موقفها بوضوح في رفض الحرب مهما كلفها الأمر، مشيرًا إلى أن تلك التصرفات التي تتبعها طهران قد يدفع ثمن تبعاتها المنطقة بأسرها.

خطورة الموقف

وبسؤاله عن مستوى خطورة الموقف في الوقت الحالي بالمنطقة، أكد الجبير حساسية الوضع الحالي في المنطقة، لاسيما مع استمرار الأعمال العدائية من جانب إيران في منطقة الشرق الأوسط.

وتناول الجبير خلال حديثه مع هيئة الإذاعة البريطانية النفي المستمر من جانب إيران لضلوعها في عمليات التخريب والإرهاب بالمنطقة، حيث قال: “إن طهران تهرب الأسلحة وتدعم العناصر الإرهابية.. وهذا ليس كلامنا.. بل نتاج لعمل المحققين الدوليين، الذين اكتشفوا حقائق التصرفات الإيرانية”.

اقرا ايضا  هبوط اضطراري لطائرة ركاب في اليابان بعد بلاغ بوجود قنبلة