وقفة مع الذات



بقلم / حمدان راضي 

لا ندري أيها رحلة تنتهى بِنَا ولانعلم متى ذلك وكيف سيكون ؟

تمضي بِنَا سنوات العمر وتتوراى ريوداً رويداً فتندثر ونحن نعيش على كوكب الأرض وفوق ثراها وندرك أننا في الحقيقة ضيوفها وحتماً عنها راحلين رغم هذا وعلمنا اليقين نتصارع من أجل توافة الأمور ….

أن كانت هي غريزة لا صفة في تكوين البشر ، فحب الذات لا يعني الإنصياع خلف كل مايكدر صفو الأخرين ، لذلك أترك لنفسك سيرة حسنة وسمة عطرة قبل الرحيل كي تبقى لك لا عليك ، فكل ماضي في حياتك كان قد رحل ….

هو باقي في سجل صفحات الأخرين ، وما العظام التي تبنى عليها أجسادنا ….
ستصبح يوماً مع خليط التراب رفاث وكفى ….


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مواضيع ذات صلة بـ وقفة مع الذات

جميع الحقوق محفوظة صحيفة الراية الإلكترونية ©

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب
التخطي إلى شريط الأدوات