طلاب وطالبات “الهندسة” تنافسوا ب٥٠ مشروعاً على جائزة (بي أيه إي سيستمز)



أكد مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، تميز ثقافة الجامعة بسمتين تعمل على ترسيخها والاحتفاء بها.

وأوضح مدير جامعة الطائف، في كلمته خلال الحفل السنوي الثالث لمشروعات التخرج المتميزة لكلية الهندسة، برعاية شركة (بي أيه إي سيستمز) السعودية، أن أولى هاتين السمتين تتمثل في اعتزاز الجامعة بنتائج شراكاتها المثمرة.

وأكد الدكتور زمان أن جامعة الطائف تعمل دائماً على تعزيز تحويل شراكاتها إلى مشروعات تتجاوز النواحي النظرية والصورية إلى نتائج ملموسة وحقيقية، تربط المعرفة والمهارات التي يكتسبها طلاب الجامعة وطالباتها مع واقع العالم وحل مشكلاته، والإسهام في تطويره وبناءه، بما يتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وشعارها: “وطن طموح، اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي”.

وقال: “إن ثاني سمات ثقافة جامعة الطائف تستقيها أيضاً من رؤية المملكة ٢٠٣٠، وهي أن لا أحد متخلف عن ركبنا (no body behind) رجالاً ونساءً، شباناً وشابات، فنحن نعمل كفريق واحد متماسك، نعطي الفرصة للجميع لنحقق انجازاتنا سوياً، في بيئة تدعم الإبداع وتحتفي بأهله وتؤهل الجميع لتحقيقه”.

وأعرب مدير جامعة الطائف عن شكره بهذه المناسبة جميع منسوبي الجامعة وطلابها وطالباتها، وكذلك شركائها الذين أسهموا في تعزيز هذه السمات لثقافة الجامعة المؤسسية والتعليمية، وتحقيق النتائج التي ظهرت في صور مشاريع لطلاب وطالبات كلية الهندسة.

وجاءت كلمة مدير جامعة الطائف خلال الحفل السنوي لمشاريع التخرج المتميزة، الذي نظمته الجامعة، ممثلة بكلية الهندسة، برعاية شركة (بي أيه إي سيستمز) السعودية، على جائزة الشركة للتميز في مشاريع التخرج، والمعرض المصاحب لمشروعات كلية الهندسة في موسمه الثالث، وذلك تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجامعة والشركة.

وأقيم بمصاحبة الحفل معرض مشروعات التخرج لأقسام كلية الهندسة بجامعة الطائف، وذلك بمشاركة طالبات الكلية للمرة الأولى بعد استحداث تخصصي الهندسة الصناعية والمعمارية للطالبات فيها ابتداءً من العام الدراسي المنصرم.

اقرا ايضا  المفرج متحدثًا رسميًا لـ " هيئة العقار"

وأوضح عميد كلية الهندسة بجامعة الطائف الدكتور مصلح الحارثي، أن المعرض ضم مشروعات طلابية اشتملت على نماذج متميزة في التطبيقات الهندسية، وفي عدد من التخصصات الدقيقة، مثل: الطاقة المتجددة والمستدامة، وتقنية النانو، والذكاء الصناعي والتحكم الآلي، وتقنية الاتصالات والإلكترونيات، والطرق والمدن الذكية، وغيرها من المشروعات البحثية التي تسهم بخطوات جادة نحو مجتمع متميز وبأيدي شابة طموحة، بما يتوافق مع رؤية المملكة الطموحة 2030.

وذكر الدكتور الحارثي أن الموسم الثالث شهد تفاعلاً كبيراً من طلاب وطالبات كلية الهندسة، إذ تقدم أكثر من ٥٠ مشروعاً للتنافس على الجائزة في بيئة أكاديمية متميزة تعكس المستوى العلمي المتميز لطلاب الكلية بالجامعة، حيث تسهم شركة بي أيه إي سيستمز السعودية بتقديم الدعم اللازم لهذه المشاريع.

وحضر الحفل والمعرض المدير العام لمشروع التايفون بقاعدة الملك فهد الجوية بيتر ترافيس، ومدير برنامج الاستثمار الجامعي في شركة (بي أيه إي سيستمز) السعودية عبدالله الأسمري.

وتبنت الشركة من خلال شراكتها مع جامعة الطائف دعم سياسات التكامل والتعاون، وتحقيق الأهداف الوطنية التي تندرج تحت مظلة نقل المعرفة من خلال التدريب، وتطوير المهارة من خلال دعم المشاريع الطلابية، وتبادل الخبرات من خلال المناقشات المباشرة وورش العمل.

مؤكدة على ثقتها بأن هذه الشراكة ستدوم وستخلق فرصاً واعدة للطرفين بما يخدم المملكة ورؤيتها الوطنية.