مقاتلات التحالف توجه ضربة موجعة للحوثيين في قاعدة الدليمي



صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف، نفذت مساء الأربعاء، عملية عسكرية نوعية لتدمير أهدف عسكرية مشروعة بقاعدة الديلمي الجوية.

وأوضح المالكي، أن الأهداف شملت مرافق صيانة الطائرات بدون طيار، ومنظومة اتصالات، وكذلك أماكن تواجد الخبراء الأجانب والمشغلين لهذه المنظومات من عناصر المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

المتحدث باسم التحالف أشار، إلى أن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران قامت بتحويل مطار صنعاء الدولي لثكنة عسكرية، ومكان لإطلاق الطائرات بدون طيار لتنفيذ العمليات الإرهابية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي في مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي والإنساني وقواعده العرفية.

وأكد العقيد المالكي، التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بمنع استخدام المليشيا الحوثية الإرهابية، وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى لمثل هذه القدرات النوعية، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين والمناطق الحيوية من تهديد وخطر العمليات الإرهابية للطائرات بدون طيار وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وقال إن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المرافق المدنية بمطار صنعاء الدولي.

من جهة أخرى، أفادت مصادرنا عن مقتل وجرح عشرات الحوثيين في معارك مع قوات الجيش الوطني في جبهة قانية بمحافظة البيضاء.

وقالت مصادر عسكرية، إن مجاميع من الحوثيين حاولوا التسلل إلى مواقع “الخدار” ومخابئ القردعي في جبهة قانية، لكن قوات الجيش أفشلت الهجوم.

وأشارت المصادر إلى أسر عدد من المتمردين خلال المواجهات واستعادة كميات من الذخائر والأسلحة.

على صعيد آخر، شهدت عدة جبهات في العود بمديرية قعطبة في محافظة الضالع، وسط اليمن، اشتباكات ومعارك بين الميليشيات الحوثية والقوات المشتركة.

وقتل 9 من مسلحي الميليشيات أثناء محاولتهم التسلل إلى إحدى القرى بالمنطقة، قبل أن يتصدى لهم الحزام الأمني ويتمكن من إحراق عربتين وقتل المتسللين.

اقرا ايضا  انتهاء تفشي وباء إيبولا في أوغندا

وشهد محيط بلدة الفاخر في المنطقة نفسها اشتباكات وقصفا متبادلا واشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الميليشيات، فيما تم أسر 14 منهم خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ودفعت القوات المشتركة والمقاومة بتعزيزات جديدة من عدن إلى حدود محافظة الضالع، وتجري الاستعدادات للدفع بالمزيد من الأسلحة والمقاتلين خلال اليومين المقبلين لتأمين المرتفعات والأودية المحاذية لمحافظة إب المجاورة.

وفي السياق ذاته، أغارت مقاتلات التحالف على مواقع وتعزيزات للميليشيات كانت قادمة من محافظات إب وذمار باتجاه حدود الضالع، كما حلقت المقاتلات لساعات في سماء المنطقة.