تنفيذ حُكم القتل قصاصاً بأحد الجناة في منطقة مكة المكرمة



أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حُكم القتل قصاصاً بأحد الجناة في منطقة مكة المكرمة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى) الآية.

وقال تعالى: (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).

أقدم / عبدالعزيز بن صالح بن عبدالعزيز الحماد – سعودي الجنسية – على قتل / عبدالخالق محمد قاسم شريان – يمني الجنسية – وذلك بإطلاق النار عليه مما أدى إلى وفاته.

وبفضل من الله تمكنت الجهات الأمنية من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة المختصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته بما نُسب إليه، والحُكم بقتله قصاصاً وتأجيل استيفائه إلى حين تكليف القصّر من ورثة القتيل واتفاقهم مع بقية الورثة على المطالبة بتنفيذه، وأيد الحُكم من مرجعه، ثم ألحق بصك الحُكم ثبوت بلوغ ورشد القصّر من ورثة القتيل واتفاقهم مع بقية الورثة على المطالبة بتنفيذ القصاص من الجاني، وأيد ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه.

وقد تم تنفيذ حُكم القتل قصاصاً بالجاني / عبد العزيز بن صالح بن عبد العزيز الحماد – سعودي الجنسية – يوم الاثنين 27 / 05 / 1445هـ الموافق 11 / 12 / 2023م بمنطقة مكة المكرمة.

ووزارة الداخلية إذ تُعلن عن ذلك لتؤكد حرص حكومة المملكة على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
والله الهادي إلى سواء السبيل.