سموّ الأمير عبدالعزيز بن سعد يرعى افتتاح المؤتمر الدولي للحوسبة الذكية وتطبيقاتها بجامعة حائل



رعى صاحب السموّ الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل اليوم، حفل افتتاح “المؤتمر الدولي للحوسبة الذكية وتطبيقاتها”، الذي تنظمه جامعة حائل ممثلة بكلية علوم وهندسة الحاسب الآلي.

وتجول سموه فور وصوله في أرجاء المعرض المصاحب للمؤتمر, ثم بدئ الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة بكلمة لرئيس اللجنة التنفيذية بالمؤتمر عميد كلية علوم وهندسة الحاسب الآلي الدكتور أحمد الصعب بيّن فيها أن المؤتمر الدولي “الحوسبة الذكية وتطبيقاتها”، جاء انطلاقًا من دور الجامعة في دعم البحث العلمي ومواكبة التطورات والمستجدات التي يشهدها العالم في مجال التقنية، وذلك تعزيزًا وتحقيقًا لمستهدفات الجامعة في مجال البحث والابتكار.

وأشار إلى أن الجامعة تهدف إلى تحقيق التبادل المعرفي لأحدث البحوث العلمية والمستجدات في المجالات التقنية وتبني شراكات مع باحثين من مؤسسات أكاديمية عالمية لدفع عجلة تميز الجامعة نحو تبني أساسيات وإستراتيجيات لتحقيق اقتصاد قائم على المعرفة وتعزيز مكانة المملكة وريادتها الإقليمية والعالمية في المجالات الرقمية والابتكارية، بما يحقق مستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠ .

وأضاف: “أن المؤتمر اشتمل على العديد من المسارات التقنية الحديثة شملت الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والخوارزميات، والأنظمة وتعلم الآلة، وكذلك مجموعة واسعة من الجلسات التخصصية التفاعلية والمناقشات المحفزة للتفكير وورش العمل المتخصصة لمواكبة أحدث المستجدات في مجالات التقنية.

وأبان الدكتور الصعب أن المؤتمر حظي بمشاركة واسعة من المتخصصين والمهتمين من مختلف قارات العالم، واستقبل المؤتمر أكثر من 206 أوراق علمية، وتم قبول 62 ورقة علمية استوفت معايير وشروط المؤتمر، بنسبة قبول لا تتجاوز 30%، مما أسهم بتوسع نشر البحوث العلمية المشاركة في المؤتمر لتشمل أكثر من 10 أوعية ومجلات علمية مصنفة ذات معامل تأثير عالٍ.

ثم ألقى الدكتور خالد عبدالغني كلمة المتحدثين في المؤتمر، أشاد فيها بما تقوم به جامعة حائل من جهود متمثله في تنظيم هذا المؤتمر، الذي سيكون إضافة كبيرة للتقنيات الحديثة ومستجداتها، حيث اشتمل على العديد من المحاور التي تناقش أحد المستجدات في المجالات التقنية.

اقرا ايضا  القطاعات الأمنية بالحدود الشمالية تشارك في فعالية سلام العلم

بعدها ألقى رئيس جامعة حائل الدكتور راشد بن مسلط الشريف، كلمة أوضح فيها أن ما تقوم به الجامعة من جهود جاء نتيجة للاهتمام والدعم المتواصل والرعاية المستمرة من قِبَل القيادة الحكيمة، وكذلك الدعمِ المتواصلِ منْ سموِّ أميرِ منطقةِ حائلَ وسموِّ نائبِهِ في ظل جهود وزارة التعليم الرامية لتطوير منظومة التعليم الجامعي وفق تطلعات القيادة الحكيمة.

وأكد أن جامعة حائلَ ستكون – بحول الله- بيئةً للابتكارِ واستنباتِ الأفكارِ الرائدةِ؛ لتقديمِهَا لأبناءِ هذا الوطنِ المعطاءِ ولنقدمَ الرعايةَ العلميّةَ لتكونَ جامعةُ حائلَ جامعةَ المبتكرينَ، مبيناً أن الجامعة حصلت على العديد من الجوائز، منها جائزة سموّ أمير منطقة حائل “بصمة” في عددٍ منَ المساراتِ، ومنهَا مسارُ “مبادرةٍ” عنِ المسابقةِ الوطنيةِ للابتكارِ “عصفٍ”، كمَا حققتْ عدداً منَ الإنجازاتِ، ومنْهَا الحصولُ علَى المركزِ السادسِ لأعلى الجهاتِ تقدّماً في قياسِ التحوّلِ الرقميِّ، والحصولُ على المركزِ الرابعِ منْ بينِ أفضلِ الجهاتِ الحكوميةِ في استخدامِ التقنياتِ الناشئةِ، كمَا رُشحت الجامعةُ مؤخراً للمنافسةِ على جوائزِ الاتحادِ الدوليِّ للاتصالاتِ، بالتعاونِ معَ برنامجِ الأممِ المتحدةِ الإنمائيِّ.

بعد ذلك رعى سموّ أمير منطقة حائل مراسم توقيع أربعة اتفاقيات تعاون بين جامعة حائل وعددٍ من الجهات، شملت توقيع اتفاقية الجمعية السعودية لهواة اللاسلكي، وكذلك اتفاقية تعاون مع شركة إنتل السعودية، بالإضافة إلى اتفاقية تعاون مع سوفتويرايجي، واتفاقية تعاون مع شركة ردهات أكاديمي .

وفي نهاية الحفل كرم سموّه المتحدثين والرعاة والمشاركين في المؤتمر ، كما تسلم سموّه درعاً تذكارياً من رئيس الجامعة بهذه المناسبة .

حضر الحفل صاحب السمو الأمير بدر بن فهد الفيصل رئيس الجمعيه السعوديه الهواة اللاسلكي، ووكيل إمارة المنطقة عادل بن صالح آل الشيخ، وعدد من المسؤولين بالمنطقة.