وزير الإعلام المكلف يفتتح أعمال منتدى التعاون الإعلامي العربي الصيني بالرياض



افتتح معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في الرياض اليوم, أعمال منتدى التعاون الإعلامي العربي الصيني، بمشاركة معالي عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لي شولي، ومعالي رئيس مجموعة الصين للإعلام ورئيس التحرير شين هايشيونغ، ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية الأستاذ عبدالرحمن الحربي, والرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون رئيس اتحاد الإذاعات العربية محمد الحارثي, وسفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة تشن وي تشينغ، كما شارك في المنتدى أكثر من 150 شخصية من قيادات من أبرز الوسائل الإعلامية العربية والصينية.


وفي بداية المنتدى رحب معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي بالضيوف المشاركين في المنتدى, وأكد أنه يمثِّل فرصة ثمينة ومنصة واعدة للتشاور والتعارف وتنسيق الجهود لتعزيز التعاون الإعلامي العربي الصيني.


وأوضح معاليه أن جمهورية الصين الشعبية شريك موثوق في مجال الإعلام ومختلف المجالات، متطلعاً أن يخرج المنتدى بمبادرات إعلامية جديدة تسهم في تعميق الروابط بين الحضارتين والثقافتين العربية والصينية، بما يرتقي لمستوى التطور الذي تشهده العلاقات العربية الصينية في المجالات كافة.


وتضمن المنتدى الإعلان عن إطلاق ثلاث مبادرات للتعاون الإعلامي بين المملكة والدول العربية مع الصين , حيث تم إطلاق مبادرة إنتاج برنامج تلفزيوني مشترك بين هيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة ومجموعة الصين للإعلام يحمل عنوان “قلبًا لقلب ويدًا بيد”، تروي حلقاته قصصاً إنسانية واجتماعية لمواطنين سعوديين يعيشون في الصين وصينيين يعيشون في المملكة إذ يركز العمل على قصص نجاح مواطني البلدين مع التركيز على الاندماج الثقافي والاجتماعي بين مواطني البلدين.


كما تم الإعلان عن مبادرة “بث الأعمال المرئية الصينية في الدول العربية وبث الأعمال العربية في وسائل الإعلام الصينية” التي تهدف لتعزيز تبادل نشر المحتوى الثقافي والفني والاجتماعي بين وسائل الإعلام العربية ونظيرتها الصينية بما يسهم في رفع مستوى وعي المجتمع الصيني بالثقافة العربية واطلاع الشعوب العربية على الثقافة الصينية.

اقرا ايضا  الأرصاد : امطار رعدية متوسطة إلى غزيرة على عدد من مناطق المملكة


فيما تم خلال المنتدى الإعلان عن مبادرة “تعزيز التعاون بين وسائل الإعلام العربية والصينية” التي تضمنت تبادل الخبرات الفنية بين الدول العربية والصينية ورفع مستوى الالتزام بحماية مصداقية الأخبار وتبادل الزيارات بين أبرز الإعلاميين في الصين والدول العربية.


وعُقد خلال الجلسة الثانية من المنتدى ندوة بعنوان “الصين والعالم العربي في مسيرة جديدة” ناقش خلالها المشاركون من كبار مسؤولي الإعلام في المملكة والدول العربية مع نظرائهم الصينيين سبل تعزيز التعاون الإعلامي الصيني العربي وآليات الاستفادة من المنتدى كمنصة لالتقاء الخبرات الإعلامية السعودية والعربية بالخبرات الصينية، وتوسيع دائرة مشاركة التجارب، وبحث أوجه الشراكة في مختلف مجالات الإعلام.