الفيصل : يفتتح ندوة “العلاقات السعودية – البوسنية”



افتتح صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، ندوة “العلاقات السعودية – البوسنية: نظرة تاريخية، وتأملات للمستقبل” ومعرض صور مصاحب للندوة بمناسبة مرور ٣٠ عامًا على العلاقات السعودية – البوسنية، وذلك في قاعة المحاضرات في مبنى مؤسسة الملك فيصل الخيرية مساء يوم الثلاثاء ٢٨ ربيع الآخر ١٤٤٤هـ الموافق ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٢م، واُفتتحت الندوة بحضور محمد يوسيتش، سفير البوسنة لدى المملكة، والدكتور عبدالله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المستشار في الديوان الملكي، وعددًا من أصحاب المعالي والسفراء والمسؤولين.

اُفتتحت الندوة بكلمة الافتتاحية ألقاها صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، عبر خلالها عن رغبته في أن تكون هذه الندوة منطلقًا لتعاون علمي أشمل بين مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية والمؤسسات الإسلامية والمؤسسات العلمية في جمهورية البوسنة والهرسك، وتعزيز العلاقات الثقافية، كما يؤكد عمق وأهمية هذه العلاقات بين المملكة العربية السعودية والبوسنة والهرسك.

وخلال المؤتمر تحدث كل من البروفيسور عبدالله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المستشار في الديوان الملكي، ومحمد يوسيتش، سفير البوسنة والهرسك لدى المملكة العربية السعودية، وصاحب المعالي عباس بن أحمد بن محمد هادي، عضو مجلس الشورى ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية البوسنية.

ألقت الندوة الضوء على العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية والبوسنة والهرسك منذ افتتاح السفارات في البلدين. ويستعرض معرض الصور المصاحب للندوة عددًا من الصور التي توثق عمق العلاقة بين البلدين.

اقرا ايضا  الطقس : سماء غائمة على مناطق وسط وشمال وشرق الممكلة