أكثر من 7 ملايين طالب وطالبة بمدارس المملكة يواصلون احتفالاتهم باليوم الوطني الـ 92



يواصل نحو 7 ملايين طالب وطالبة من المدارس والجامعات ومراكز التدريب احتفالاتهم باليوم الوطني 92 تحت شعار “هي لنا دار” من خلال المشاركة في الفعاليات والأنشطة التعليمية والترفيهية والثقافية والفنية والرياضية، وذلك لمدة أسبوع دراسي كامل ابتداء من يوم الأحد حتى يوم الخميس القادم.

ويشارك في الاحتفالات أكثر من 6 ملايين و400 ألف طالب وطالبة بالمدارس الحكومية والأهلية، وكذلك 1566618 من طلبة الجامعات الحكومية والأهلية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

ووجهت وزارة التعليم المجتمع التعليمي بتفعيل الاحتفاء باليوم الوطني في المدارس الحكومية والأهلية بمناطق المملكة كافة، وكذلك الجامعات والكليات، عبر تنفيذ البرامج والفعاليات الوطنية؛ لتعزيز مكانة الوطن في نفوس أبنائنا الطلاب والطالبات، وترسيخ قيم الولاء والمحبة والانتماء والمواطنة الصالحة.

وتشمل برامج الاحتفالات إقامة معارض مصاحبة لعرض منجزات التعليم العام والجامعي، وأبرز النجاحات التي يفخر بها الوطن، وما تم تحقيقه من نجاحات وميداليات وأوسمة لطلابنا وطالباتنا محلياً وعالمياً، وكذلك منجزات وزارة التعليم، بما فيها منصات التعليم عن بُعد، والمقررات الإلكترونية، والطفولة المبكرة، إلى جانب ما تحقق من منجزات في تطوير المناهج والخطط الدراسية، وتقدّم الجامعات السعودية في التصنيفات والمؤشرات الدولية، والأبحاث العلمية.

وتنفذ الإدارات التعليمية في المناطق “أوبريتاً” وفلكلوراً وطنياً بمشاركة الطلاب والطالبات، يبرز جهود الملك المؤسس -رحمه الله -، ويجسد مشاعر الحب والولاء للمليك وولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وما تمر به المملكة من نهضة تنموية وتطويرية على المستويات كافة، وكذلك إقامة فعالية ” الرَّاية ” للتعريف بتقاليد العَلم السعودي ومكانته وأهمية المحافظة عليه والعناية به.

ويتضمن برنامج الاحتفاء فعاليات تراثية، منها فقرة “حب الوطن”، التي تعرض الأناشيد الوطنية والرقصات الشعبية بمشاركة الطلاب والطالبات للتعريف بتراث المملكة ومعالمها التاريخية، وكذلك فعالية “مصيّحة”، التي يتم فيها ربط الطلبة بالتراث العريق المرتبط بالإبل من خلال استعراض فرقة “الهجانة”، وتعليم الطلاب والطالبات ركوب الإبل ورفع رايات العز والتوحيد على ظهورها.

اقرا ايضا  طلاب وطالبات التعليم العام ينتظمون غداً في مقاعدهم الدراسية مع بداية الفصل الدراسي الثاني

وتشمل البرامج الاحتفالية منافسات رياضية، منها “بطولة كرة القدم الوطنية” مع عدد من الفعاليات الرياضية المصاحبة بمشاركة الطلاب والطالبات، ويتم منح الفريق الفائز بالبطولة الكأس الخاصة بالفعالية.

وتشهد البرامج الاحتفالية فعاليات أدبية وفنية، منها “أمسية وطن الشموخ”، وهي قصائد معبّرة عن الوطن بمشاركة الطلاب والطالبات والمعلمين وأولياء الأمور، وفعالية “بك نفخر يا وطن” للتعبير عن منجزات الوطن من خلال كتابة المقال أو الرسم، وكذلك فقرة “رؤية وطن” للتعبير بالكتابة أو الرسم عن برامج ومشاريع رؤية المملكة 2030، إضافةً إلى جدارية ” حب الوطن ” وهي لوحة جدارية لممارسة الخط العربي وفن الرسم للتعبير عن ماضي المملكة وحاضرها ومستقبلها المشرق.

وأتاحت وزارة التعليم لطلبة المدارس والروضات المشاركة في الفعاليات من خلال المنصات التعليمية، حيث رفعت “كتيب تلوين تعليمياً” على منصة “مدرستي”؛ بهدف استذكار سيرة المؤسس -رحمه الله- ورحلته لتوحيد المملكة، وكذلك فقرة “رسم وتلوين العَلم”، وهو برنامج فني لرسم العَلم السعودي مع تضمينه عبارات وطنية معبرة باستخدام البرامج التقنية.

وتنطلق الفعاليات الاحتفالية من المدارس والجامعات إلى أجواء المدن والمحافظات عبر فعاليات “دون حدك يا وطن”، التي تستهدف الاحتفال مع الجنود البواسل بالتنسيق مع الجهات الأمنية، حتى يستذكر الطلاب والطالبات دور جنودنا للذود عن حياض الدين والوطن والاحتفاء بهم، وكذلك فعالية “مسيرة وطن” وهي مسيرة طلابية احتفالية باليوم الوطني الـ92، إضافةً إلى فعالية “أخو نورة” المتضمنة كتابات معبرة عن أثر المرأة في تنمية الوطن ودورها العظيم في ترسيخ القيم الوطنية لدى الأبناء.