يوم الوطن 92 ..



بقلم | إبتسام ال سالم

في يوم الوطن يعم الفرح والسرور انحاء المملكة وترفع الاعلام مبتهجه ترتدي اللون الاخضر في طرقاتها لتخلد اجمل ذكرى لتوحيد المملكة، على يد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، تحكي قصة بطولة سطرتها بين طرق الخيول ولمعان السيوف فيه وحد المملكه تحت هذا الكيان العظيم ،واطلق عليها اسم المملكة العربية السعودية .

ذكرى تحمل عبق الماضي معانقه جمال الحاضر والتطلع لمستقبل مبهر ،في ظل حكومتنا الرشيده التى تسعى لصنع الرفاهيه والحياة الكريمة للمواطن وتنال رعايتها المقيمين على اراضيها، مواقف المملكه ودورها العظيم في التنمية على مر العصور ففي كل حقبه لها دور لا يستهان به في التطور ومواكبة العصر متطلعه لكل ماهو جديد .،محافظه على اصالة الماضي تأتي رؤية المملكة بقيادة ملك العزم والحزم الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله لتكمل المسير وترسم الاحلام لغد جديد يحمل الامل ويحث على العمل .

ما اجمل حكايا الاجداد وقصص الكفاح والعبر التي يستفاد منها فهم قدوة للابناء وعلى نهجهم تسير الامم وترقى الشعوب، ما اروع صباحات الوطن تملىء الشوارع الاهازيج تفتح المتاحف أبوابها تعم البيوت البهجة، يأتي يوم الوطن ليصنع الفرحه على الوجوه نسائم السرور تتراقص في حدائقها، تغني اجمل معزوفه في بحارها ترسم اجمل لوحة في صحاريها ، عانقي يا رياح الفخر راية العز ارفعي كلمة التوحيد سطري حكاية عشق يرويها ابناء الوطن.

اقرا ايضا  كورونا .. خليك في البيت