فريق بحثي يثبت ضرر السجائر الإلكترونية على خلايا المخ الجذعية



توصل فريق بحثي بجامعة كاليفورنيا الأميركية، إلى أن السجائر الإلكترونية، التي غالباً ما تستهدف الشركات المنتجة لها فئة الشباب والنساء الحوامل، تُنتج استجابةً متوترة في الخلايا الجذعية العصبية، والتي تعد خلايا حرجة في الدماغ.

والخلايا الجذعية هي مصدر الخلايا المتخصصة في الجسم مثل خلايا الدماغ أو خلايا الدم أو العظام، وهي تعد أكثر حساسية للإجهاد من الخلايا المتخصصة التي تصنعها، لذلك هي توفر نموذجاً مثالياً لدراسة التعرض للمواد السامة، مثل دخان السجائر الإلكترونية.

والسجائر الإلكترونية عبارة عن جهاز إلكتروني يقوم بتسخين محلول يحتوي على نسبة من النيكوتين لينتج بخاراً كثيفاً ذا رائحة ذكية يتم استنشاقه وإخراجه عن طريق الفم، ووجد الباحثون في الدراسة التي نُشرت في العدد الأخير من دورية «آي ساينس -iScience » الشهرية، أن المواد الكيميائية الموجودة بها تؤثر على الخلايا الجذعية العصبية، لا سيما الميتوكوندريا الخاصة بها، وهي مصنع الطاقة داخل الخلية، وتقوم بعملية تحويل الطاقة من المواد الغذائية إلى شكل يسمح للخلايا باستخدامها، وتحتوي كل خلية على مئات منها، وتوجد في السائل الذي يحيط النواة (السيتوبلازم).

وخلال الدراسة التي أُجريت على فئران التجارب رصد الباحثون استجابة غير طبيعية حدثت في الخلايا الجذعية العصبية بعد تعرضها للمواد الكيميائية الموجودة بالسجائر الإلكترونية، وتمثلت تلك الاستجابة في حدوث ما يسمى «فرط تنسج الميتوكوندريا الناجم عن الإجهاد».

وتحدث تلك الاستجابة غير الطبيعية عن طريق ارتباط النيكوتين مع المستقبلات الخاصة به في غشاء الخلايا الجذعية العصبية، مما يتسبب في انفتاحها، فيسمح ذلك للكالسيوم والأيونات الأخرى بدخول الخلية، ويؤدي ذلك إلى حمل زائد من الكالسيوم يضر بالميتوكوندريا، ويغيّر من شكلها ووظيفتها.
وتقول أتينا زاهدي، الباحثة الرئيسية بالدراسة في تقرير نشره موقع جامعة كاليفورنيا، أول من أمس: «مع استمرار إجهاد النيكوتين الذي يصل إلى المخ عبر مسارات الشم تتلف ميتوكوندريا الخلايا الجذعية العصبية، وإذا حدث ذلك تتوقف تلك الخلايا عن إنتاج الخلايا المتخصصة مثل الخلايا النجمية والخلايا العصبية».

اقرا ايضا  دوريات الأفواج الأمنية تحبط محاولات تهريب كمية من المخدرات والأسلحة وتقبض على المتورطين

وتضيف أن «حدوث هذا التلف يمكن أن يسرع من حدوث الشيخوخة ويؤدي إلى الأمراض التنكسية العصبية». ويشدد برو تالبوت مدير مركز الخلايا الجذعية في الجامعة والمشارك بالدراسة، على أن النساء الحوامل بحاجة إلى إيلاء اهتمام خاص بنتائج هذه الدراسة.

ويقول في التقرير الذي نشره موقع الجامعة: «بالنسبة إلى النساء الحوامل فإن أدمغة أطفالهن تكون في مرحلة تطور حرجة، ومن ثم فإن التعرض لنيكوتين السجائر الإلكترونية في أثناء نمو ما قبل الولادة يؤثر بشكل كبير على صحة أطفالهن».


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


مواضيع ذات صلة بـ فريق بحثي يثبت ضرر السجائر الإلكترونية على خلايا المخ الجذعية

جميع الحقوق محفوظة صحيفة الراية الإلكترونية ©

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب
التخطي إلى شريط الأدوات