عائلة أردوغان تورطه في فضيحة مالية بسبب قصره الجديد



طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهدم وإعادة بناء بعض أجزاء قصره الرئاسي الصيفي، متناسيًا الأزمة المالية والإقتصادية التي تمر بها أنقرة في الأشهر القليلة الماضية.

ووفقًا لما قاله أحد نواب حزب الشعب الجمهوري، محرم إركس، فإن أردوغان تناسى العديد من الأزمات السياسية والاقتصادية التي تمر بها بلاده، والتي أدت إلى حالة من الانهيار خلال عام 2018، مشيرًا إلى أن طلب أردوغان إعادة بناء القصر الصيفي يعيد للأذهان ما أقدم عليه الرئيس التركي في 2014، عندما أنفق مليارات الدولارات من أجل إنشاء قصره الرئاسي الذي يضم 1000 غرفة.

تحقيق برلماني

وقدم نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري طلبًا لإجراء تحقيق برلماني حول تقارير حول الإقامة الصيفية لأردوغان، والتي ما زالت قيد الإنشاء في خليج أوكلوك في بلدة مارماريس الساحلية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة جمهوريت اليومية، أنفقت تركيا حتى الآن 330 مليون ليرة أي ما يعادل 57.6 مليون دولار على بناء الإقامة الصيفية منذ أن بدأت قبل ثلاث سنوات.

بذخ أردوغان

وقالت إن الحكومة التركية خصصت 30 مليون ليرة أي 5.2 مليون دولار للمبنى في عام 2019، كما نقلت الصحيفة عن النائب المعارض قوله “الرئيس وأسرته لم يعجبهم بعض أجزاء القصر الصيفي وسيتم هدم تلك الأجزاء وإعادة بنائها بما يتماشى مع مطالبهم”.

وأضافت “إذا كانت هذه الادعاءات صحيحة، فما هي أجزاء القصر التي لم تكن تروق لهم؟ كم سيتكلف هدم تلك الأجزاء وإعادة بنائها؟ “.

اقرا ايضا  انتظام حركة الملاحة بقناة السويس بعد تعرض سفينة بضائع لعطل فني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مواضيع ذات صلة بـ عائلة أردوغان تورطه في فضيحة مالية بسبب قصره الجديد

جميع الحقوق محفوظة صحيفة الراية الإلكترونية ©

تصميم وبرمجة شركة الفنون لحلول الويب
التخطي إلى شريط الأدوات